Make your own free website on Tripod.com
مع الأخصائي النفسي بديع القشاعلةألا بذكر الله تطمئن القلوب

 

 

 

 

 

 

 

 

عملية النمو عند الطفل

بقلم الاخصائي النفسي بديع القشاعلة

يقول تعالى في كتابه العزيز : " ولقد خلقنا الإنسان من سلله من طين  , ثم جعلنه نطفة في قرار مكين , ثم خلقنا النطفة علقه فخلقنا العلقة مضغه فخلقنا المضغة عظما فكسونا العظم لحما ثم انشانه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين." (سورة المؤمنون أيه 12-13).

وقال تعالى:

" هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ثم لتكونوا شيوخا ومنكم من يتوفى من قبل ولتبلغوا أجلا مسمى ولعلكم تعقلون. "(سورة غافر أيه 67).

ويقول الله عز وجل: "الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير. "(سورة الروم أيه 54).

في هذه الآيات الكريمة يصف جل جلاله عملية خلق الإنسان وعملية نموه , وكيف ان أصل الإنسان من تراب , ثم جعل الله عملية الخلق متسلسلة فكان نطفة ثم علقه ثم نمى فأصبح طفلا يفكر ويشعر ويتأثر ويتعلم وينمو حتى يصبح رجلا قويا بعد ان كان طفلا ضعيفا متكلا معتمدا على الغير ثم يصبح شيخا كهلا ضعيفا متكلا كما كان طفلا .

ان عمليات النمو ومسارات التطور العجيبة التي وصفها الله تعالى في الكتاب المبارك درست ومحصت من قبل العلماء على مختلف مجالاتهم وبحثت بحثا دقيقا , من الناحية البيولوجية ومن الناحية التشريحية ومن الناحية الفسيولوجية ومن الناحية السلوكية. وما يهمنا هنا وبالأخص وما نود التطرق أليه هو الناحية ألسلوكيه , مع  العلم ان جميع هذه المجالات متعلقة ومتكاملة .

ان العلم الذي يبحث في النمو النفسي والتطورات ألسلوكيه لدى الإنسان منذ مولده حتى مماته هو ما يطلق عليه اسم علم النفس النمو , والذي يعرفه العلماء:

علم النفس النمو Developmental psychology, وهو العلم الذي يدرس سلوك الكائن الحي وما وراءه من عمليات عقليه. دوافعه ودينامياته وأثاره , دراسة علمية على أساسها يمكن فهم وضبط السلوك والتنبؤ به والتخطيط له .

ان علم النفس النمو يبحث في جميع العمليات والنشاطات النفسية لدى الطفل منذ ولادته حتى يصبح رجلا ثم كهلا ثم الموت, فالعمليات النفسية كالتفكير والاستيعاب والإحساس والتذكر وغيرها تختلف وتتطور مع تقدم العمر .

 فطفل الشهر يختلف عن طفل الستة أشهر وطفل السنة يختلف عن طفل السنتين وطفل الخمسة يختلف عن طفل السابعة وهكذا. وقد قسم علماء النفس مراحل حياة الإنسان إلى عدة مراحل, يمكن ذكرها باختصار:

المرحلة الأولى - مرحلة المهد, وهي أول سنتان من حياة الطفل.

المرحلة الثانية - مرحلة الطفولة, وهي من سنتين حتى اثنتي عشر سنه.

المرحلة الثالثة- مرحلة المراهقة , وهي من 12 سنه  إلى  18 سنه.

المرحلة الرابعة - مرحلة الرشد .

المرحلة الخامسة - مرحلة الشيخوخة .

وهناك عده علماء استطاعوا ان يقسموا ألمراحله إلى مراحل مفسره أكثر وبشكل موسع, ولا نستطيع ان نذكر كل شيء لان هذا يحتاج إلى كتب وكتب وليس صفحات قليلة.